شفرة اللغة الزوجية النسخة الكاملة

أضيف بتاريخ ١٠/١٤/٢٠١٨
اللجنة الإعلامية

1

بين يدي شفرة اللغة الزوجية

 

 بلغت نسبة الطلاق في مجتمعاتنا العربية حدا مخيفا! ففي بعضها تصل الى 40% . وهذا يدعو الى نهضة عامة للتفكير في برنامج اجتماعي يحد من هذه الظاهرة السيئة, ولا ريب أن التوعية بالحياة الزوجية , والمعرفة بطبيعتها تأتي في رأس الأولويات, خصوصا مع تزايد نسبة الزواج المبكر.

إن إقدام الشاب والشابة, على الزواج من دون استعداد حقيقي له, ودون نضج حياتي, ينتج في كثير من الأحيان الاصطدام بحائط المشاكل وينتهي الى تعكير الحياة الزوجية, والطلاق. ولقد أحسنت صنعا بعض الدول الاسلامية عندما ألزمت كل من يتقدم للزواج بأن يحضر دورة تدريبية وتعريفية بشؤون الحياة الزوجية, قبل أن يتم العقد عليهما .. وحبذا لو تكون هذه سنة جارية في باقي الدول .. خصوصا مع انهدام النظام الاجتماعي القديم الذي كان يدرب _عمليا_ كلا من الشاب والشابة على الحياة الزوجية ومتطلباتها ..

ومن أهم ما ينبغي التعرض - كما رأيناه من خلال متابعة عشرات المشاكل الزوجة - هو فهم الرجل نفسية المرأة وطبيعتها و(لغتها) وفهم المرأة طبيعة الرجل (ولغته), إذ بدون ذلك لا يمكن للإنفاق المادي, بل ولا معرفة الحقوق لكل منهم, ولا المساكنة والمعاشرة, أن تؤدي دورها المطلوب .. فكثيرا ما نسمع منها أن الزوج لا يهتم بها ! ونسمع منه أنها لا تفهمه ! ونسمع منهما أنهما لا ينسجمان فالأفضل لهما أن ينصرف كل منهما عن الآخر ..

    ولقد كان لي سلسلة أحاديث (25 حديثا) _ بثت في القنوات الفضائية_ عن الحياة الزوجية لقيت استحسانا وتشجيعا, كان منها (7 أحاديث) تشكل مقدمة السلسلة بعنوان : شفرة اللغة الزوجية .. كيف يفتحها الزوجان؟ .. وقد بادر الأخ الفاضل أحمد الحسين, باستماعها وكتابة مختصر لها _ ليسهل مطالعته من أوسع شريحة _ ونشرت على حلقات في وسائل التواصل (واتساب - وفيسبوك) فكان صداها جيدا .. فصورت وطبعت في مناطق متعددة, وهو ما حفزني على كتابة كامل الأحاديث - بمساعدة البنت الفاضلة فاطمة بنت الشيخ منصور - فكان هذا الكتيب الذي هو بين يديك أسأل الله سبحانه أن ينفع المقبلين على الزواج, بل والمتزوجين بها .. إنه ولي قدير.

فوزي محمد تقي آل سيف

25/6/1439هـ

للتحميل:

اضغط هنا